زهرة السوسن

كل ما تحتاجه في مجال التدريب والاستشارات


قصص تدريبية مفيدة " جزء1"

قصص تدريبية

 

كيس الحلوى

في إحدى الليالي جلست سيدة في المطار لعدة ساعات في انتظار رحلة لها
وأثناء فترة انتظارها ذهبت لشراء كـتاب وكيس من الحلوى لتقضي بهما وقتها..
فجأة وبينما هي متعمقة في القراءة أدركت أن هناك شابة صغيرة قد جلست
بجانبها وأختطفت قطعة من كيس الحلوى الذي كان موضوعا بينهما قررت
أن تتجاهلها في بداية الأمر ولكـنها شعرت بالأنزعاج عندما كانت
تأكل الحلوى وتنظر في الساعة!!
بينما كانت هذه الشابة تشاركها في الأكل من الكيس أيضا. .!
حينها بدأت بالغضب فعلا ثم فكرت في نفسها قائلة:
"
لو لم أكن امرأة متعلمة وجيدة الأخلاق لمنحت هذه المتجاسرة عينا سوداء في الحال"

وهكذا في كل مرة كانت تأكل قطعة من الحلوى كانت الشابة تأكل واحدة أيضا
وتستمر المحادثة المستنكرة بين أعينهما وهي متعجبة بما تفعلة!!
ثم قامت الفتاة بهدوء وبابتسامة خفيفة باختطاف آخر قطعة من الحلوى
وقسمتها الى نصفين فأعطت السيدة نصفا بينما أكلت هي النصف الآخر
أخذت السيدة القطعة بسرعة وهي تفكر قائلة:
"
يالها من وقحة كما أنها غير مؤدبة حتى أنها لم تشكرني"..!!
بعد ذلك بلحظات سمعت الإعلان عن حلول موعد الرحلة فجمعت أمتعتها وذهبت
إلى بوابة صعود الطائرة دون أن تلتفت وراءها إلى المكان الذي تجلس فيه
تلك السارقة الوقحة!!!
وبعدما صعدت الى الطائرة ونعمت بجلسة جميلة هادئة أرادت وضع كـتابها الذي
قاربت على إنهائه في الحقيبة , وهنا صعقت بالكامل !!
وجدت كيس الحلوى الذي اشترته موجوداً في الحقيبة!!
بدأت تفكر، يا الهي لقد كان كيس الحلوى ذاك ملكا للشابة
وقد جعلتني أشاركها به!!!
 
حينها أدركت وهي متألمة بأنها هي التي كانت وقحة , غير مؤدبة , وسارقة أيضا.
 

 
الفيل والعـُـمي الثلاثة

يحكى أن ثلاثة من العـُـمي دخلوا في غرفة بها فيل..
و طلب منهم أن يكـتشفوا ما هو الفيل ليبدأوا في وصفه..
بدأوا في تحسس الفيل و خرج كل منهم ليبدأ في الوصف
قال الأول : الفيل هو أربعة أعمدة على الأرض!
قالالثاني : الفيل يشبه الثعبان تماماً!
وقال الثالث : الفيل يشبه المكـنسة!

و حين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار..
و تمسك كل منهم برأيه وراحوا يتجادلون و يتهم كل منهم الآخر أنه كاذب و مدع!
بالتأكيد لاحظت أن الأول أمسك بأرجل الفيل و الثاني بخرطومه, و الثالث بذيله..
كل منهم كان يعتمد على برمجته و تجاربه السابقة .. لكن..
هل التفتّ إلى تجارب الآخرين؟
من منهم على خطأ ؟
في القصة السابقة .. هل كان أحدهم يكذب؟
بالتاكيد لا .. أليس كذلك؟
من الطريف أن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه..
فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ!!
قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر!
 
إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!
لأنهم لا يستوعبون فكرة أن رأينا ليس صحيحا بالضرورة لمجرد أنه رأينا!
لا تعتمد على نظرتك وحدك للأمور فلا بد من أن تستفيد من آراء الناس لأن
كل منهم يرى ما لا تراه..
رأيهم الذي قد يكون صحيحا أو على الأقل , مفيد لك!!
 

 
قصة الفروالة والصياد

كان هناك رجل يحب الفراولة كثيرا ويعشقها جدا ويكره الديدان والحشرات بشكل
كبير وذهب يوماً ما الى البحر لكي يصطاد السمك
وكان اكيد معه معشوقته " الفراولة "
فغرس قطعة الفراولة في السنارة لكي يبدأ في الصيد
فظل ينتظر وينتظر ..................
دون فائدة وحاول أكثر من مرة
والوقت يمضي دون فائدة
فعرف وتأكد أن السمك لا يأتي لأن السمك لا يعشق غير الديدان
ومن هنا تعلم درس
أنه ليس كل ما يحبه هو يحبه الآخرين
وليس كل ما يكره يكرهونه الآخرين
ومن هنا ينطلق احد مبادئ التدريب وهي تقول
تلون وراعي الأذواق.
 

 
هذه قصة القلم الرصاص =حياتك !؟

في البدء، تكلم صانع قلم الرصاص إلى قلم الرصاص قائلا:
هناك خمسة أمور أريدك أن تعرفها قبل أن أرسلك إلى العالم. تذكرها دائما وستكون
أفضل قلم رصاص ممكن.“
أولاً:سوف تكون قادراً على عمل الكثير من الامور العظيمة, ولكن فقط إن أصبحت في يد أحدهم..
ثانياً: سوف تتعرض لبري مؤلم بين فترة وأخرى، ولكن هذا ضروري لجعلك قلماً أفضل..
ثالثاً: لديك القدرة على تصحيح أي أخطاء قد ترتكبها..
رابعاً: ودائما سيكون الجزء الأهم فيك هو ما في داخلك... أعني بذلك الحشو!!
خامساً: ومهما كانت ظروفك فيجب عليك أن تستمر بالكتابة. وعليك أن تترك دائما
خطاً واضحا وراءك مهما كانت قساوة الموقف..
وفهم القلم ما قد طُلب منه، ودخل إلى علبة الأقلام تمهيداً للذهاب إلى العالم
بعد أن أدرك تماماً غرض صانعه عندما صنعه...
والآن قم بوضع نفسك محل هذا القلم فتذكر دائما ولا تنسى هذه الأمور الخمسة
وستصبح أنت أفضل انسان ممكن...
 

 

(3) تعليقات


Add a Comment

اضيف في 27 نوفمبر, 2007 01:46 ص , من قبل shaheen70
من مصر

زادك الله بيانا

اضيف في 30 نوفمبر, 2007 01:28 ص , من قبل batealhkma
من هونج كونج

من رافد الى شيماء سلام الله ..
مقالة القلم .. تلك توصيات المصدر المنتج للقلم الى المستهلكين رائع جدا ولكن نسيتي توصيات الخالق الله لمنتج القلم والمستهلك .......
( ن والقلم وما يسطرون ... )
اذ يجب ان تكون الوصية الاولى من المنتج الى المستهلك وبالشكل التالي ( علمت وعملت بقول الله ن والقلم ... اعلم ذلك وأعمل به انت )

اضيف في 30 اكتوبر, 2009 11:16 ص , من قبل محمد عاشور يوسف
من مصر

جزاكم الله خيراَ على هذا المجهود



Add a Comment

<<Home